كتب محمود عبد الراضى

تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، من ضبط تشكيل عصابى مكون من سيدة وأبنائها، استغلوا التحويلات المالية للمصريين العاملين فى الخارج واستبدلوها فى السوق السوداء بالمخالفة للقانون.

أكدت معلومات وتحريات مباحث الأموال العامة، قيام "ماجدة.م" ربة منزل، وأبنائها الأربعة، مقيمون فى أبو كبير بالشرقية، بتجميع مدخرات المصريين العاملين بالخارج أثناء ترددهم على البلاد واستبدالها بالعملة المحلية بأسعار السوق السوداء، للاستفادة من فارق السعر.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمة الأولى، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع باقى المتهمين، وتبين أن حجم التعاملات التى قاموا بها بلغت قيمتها نحو (مليون و250 ألف ريال سعودى).

ووجه اللواء على سلطان مساعد وزير الداخلية لمباحث الأموال العامة، باتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق، وجارى تكثيف الجهود لضبط باقى المتهمين.