سارة علام

ازدحمت كنيسة السيدة العذراء والقديس أثناسيوس، بمدينة نصر بآلاف الأقباط والمسلمين، الذين حرصوا على حضور صلوات الجنازة على روح الدكتور ثروت باسيلى رئيس المجلس الملى للأقباط.

 

واتشحت الكنيسة بالسواد وعلقت صور باسيلى فى كل أرجائها، انتظارا لوصول جثمانه ثم زفه وفقًا للطقس القبطى إلى مثواه الأخير.

 

كان باسيلى قد توفى فى الولايات المتحدة الأمريكية وانتظرت الأسرة حتى وصول جثمانه لمصر ودفنه فيها.

 

ووصل البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية كنيسة العذراء والقديس أثناسيوس ليرأس قداس جنازة الدكتور ثروت باسيلى وكيل المجلس الملي للأقباط.

 

قدم البابا تواضروس العزاء لأسرة باسيلى وبدأ المعلم إبراهيم عياد كبير معلمى الكاتدرائية تراتيل قداس الجنازة بعد دقائق من وصول الجثمان.