كتب محمد الجالى

يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة اليوم، السبت، مفوض الاتحاد الأوروبي للهجرة ديميتريس افراموبولو.

ومن المقرر أن يبحث اللقاء سبل معالجة تدفقات للهجرة غير الشرعية عبر منطقة المتوسط، وكذلك التهاون المصري الأوروبي في تأمين الحدود ومكافحة الإرهاب، إلي جانب التحديات التي تواجه المنطقة وأوروبا والعالم.

كما يستقبل الرئيس السيسي اليوم ايضا،  وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، لبحث تعزيز التعاون بين البلدين فى ظل الشراكة الإستراتيجية بينهما على كافة الأصعدة، ولاسيما فى المجال العسكرى.

ومن المقرر أن يبحث اللقاء، مواصلة العمل من أجل تكثيف التنسيق والتشاور بين الجانبين بما يمكنهما من مواجهة التحديات المشتركة القائمة، وفى مقدمتها خطر الإرهاب الذى لا تقف تداعياته عند حدود منطقة الشرق الأوسط، ولكن تمتد لمناطق أخرى.

كما سيتم التباحث حول عدد من الموضوعات المتعلقة بالتعاون العسكرى والأمنى بين البلدين، والعمل على تعزيز التعاون القائم على هذا الصعيد، إضافة إلى مناقشة آخر المستجدات على الساحة الإقليمية فى ظل الأزمات التى تمر بها عدة دول فى المنطقة، وفى مقدمتها كل من فلسطين و ليبيا وسوريا.