الإسماعيلية – جمال حراجى

محطة سكة حديد الإسماعيلية والموجودة حاليًا بميدان عرابى وسط مدينة الإسماعيلية وهى المحطة الرئيسية، أنشئت مع بداية إنشاء مدينة الإسماعيلية عام 1868، وافتتاحها عام 1869 أى بعد عام واحد، وتغيرت معالمها مرتين وعمرها الآن 149 سنة.

 

ننشر أهم المعلومات حول تاريخ محطة سكة حديد الإسماعيلية

 

محطة سكة حديد الإسماعيلية، أنشئت مع بداية إنشاء مدينة الإسماعيلية بعد انتهاء حفر قناة السويس، وتخطيط المدينة من قبل شركة قناة السويس العالمية.

1- صورة أرشيفية لمحطة السكة الحديد
صورة أرشيفية لمحطة السكة الحديد

 

وتم اختيار أهم ميدان وسط المدينة، وهو ميدان الملكة نازلى ميدان عرابى حاليًا، وإنشاء 9 أبواب للمحطة فى شكل هندسى على الطراز الفرنسى، وحولها مظلة ذات أعمدة حديدية مثبتة فى قواعد المبنى من الجهات الأربعة.

 

وفى سنة 1918 وفى أحداث ومظاهرات واحتجاجات احترقت محطة سكة حديد الإسماعيلية وتهدمت جدرانها، وفى عام 1919 تم إعادة بناء المحطة من جديد، وشهدت محطة سكة حديد الإسماعيليه العديد من الأحداث.

2- محطة سكة حديد الإسماعيلية
 محطة سكة حديد الإسماعيلية.

 

 فى 16 أكتوبر 1951 اندلعت مظاهرات الطلبة والفدائيين، والتى تم خلاله حرق مبنى النافى" جمعية للمنتجات البحرية لجنود الاحتلال الإنجليزى وأسرهم، والذى كان موجودًا بمحيط محطة سكة حديد الإسماعيلية.

 

 وفى 25 يناير 1952 شهدت خروج ما تبقى من قوات البوليس المصرى بعد معركة مع قوات الاحتلال الإنجليزى، والذين تم ترحيلهم عبر سكة حديد الإسماعيلية إلى القاهرة.

3- ميدان عرابى امام المحطة
ميدان عرابى أمام المحطة

 

كما شهدت محطة سكة حديد الإسماعيلية، عدة أحداث وتفجيرات أثناء فترة حرب الاستنزاف وحرب يونيو 1967، حيث استهدفها العدو الصهيونى أثناء الحرب واستشهد العديد من المدنيين الأبرياء، نتيجة قيام الطائرات الإسرائيلية بقصف محطة السكة الحديد.

 

 وظلت محطة الإسماعيلية التى بنيت عام 1919، حتى تم هدمها سنة 1996 فى عهد محافظ الإسماعيلية الأسبق، اللواء فؤاد سعد الدين، بحجة تطوير المحطة وإنشاء مبنى جديد، وإقامة توسعات بالمحطة ومنها نفق عرايشية مصر، وإنشاء الكوبرى الحديدى أعلى المحطة.

4- جانب من الميدان ومحطة السكة الحديد
جانب من الميدان ومحطة السكة الحديد

 وحاليًا هناك العديد من المقترحات بهدم المحطة، وتحويلها إلى خارج الكتلة السكنية والاستفادة بموقعها المتميز وسط المدينة.

 

ومن المقترحات، نقل المحطة إلى منطقة المستقبل، وتحويل مسار خط السكة الحديد بداية من الفردان وحتى منطقة الكيلو 11، ليعبر طريق بورسعيد وترعة الإسماعيلية، ثم بعد ذلك مرورًا بأرض زراعية "جمعية العاشر" إلى محطة سكك حديد جديدة وحديثه فى مدينة المستقبل.

 

ثم يلتقى الخط مرة أخرى بالخط القديم إلى الزقازيق والقاهرة، وبذلك يسدل الستار على محطة الإسماعيلية القديمة وطرازها المعمارى الفرنسى.

 

 

5- سكة حديد الإسماعيلية
 سكة حديد الإسماعيلية