1c0e72f79d.jpg
كيم جونج أون، زعيم كوريا الشمالية - أرشيفية

كيم جونج أون، زعيم كوريا الشمالية – أرشيفية

أعلنت كوريا الشمالية أنها تسعى للتحول إلى أكبر قوة نووية وعسكرية في العالم، معتبرة أن الولايات المتحدة “خائفة” من تعاظم قدراتها.

وأكد مندوب كوريا الشمالية الدائم لدى الأمم المتحدة تشا سون نام – في جلسة لمجلس الأمن الدولي حول التوتر في شبه الجزيرة الكورية، اليوم /الجمعة – إن بلاده “لا تنتهك مصالح الدول الأخرى”، موضحا أن “امتلاك بلاده الأسلحة النووية لا يهدف إلا للدفاع عن النفس وضمان الأمن في المنطقة”.

وأشار الدبلوماسي الكوري الشمالي إلى أن بلاده لا تمثل خطرا على أية دولة طالما لا تنتهك مصالح كوريا الشمالية، مشددا على أنها “ستمضي قدما في طريق الانتصار وستتطور كأكبر قوة نووية وعسكرية في العالم”.

ووصف تشا سون نام هذا الاجتماع لمجلس الأمن بأنه “إجراء يائس مدبر من قبل الولايات المتحدة الخائفة من القدرات المذهلة لجمهوريتنا، التي حققت بنجاح الهدف التاريخي العظيم المتمثل بإكمال قوتها النووية”.

أ ش أ