كتب - إسماعيل رفعت

أطلقت القوى السياسية والدينية بفلسطين جمعة الغضب وانتفاضة العاصمة من أجل القدس، وذلك للتصعيد ضد قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

 

وأكد القاضى الفلسطينى ماهر خضير عضو المحكمة الشرعية العليا لـ"اليوم السابع"، أن الشعب أطلق جمعة الغضب من أجل القدس ضد مشروع تهويده.

 

وفى مصر، يؤدى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف صلاة وخطبة الجمعة بمسجد الحامدية الشاذلية بالمهندسين.

 

ويخطب وزير الأوقاف عن العزة والكرامة والحفاظ على المقدسات وعلى التراب الوطنى ووحدة الصف.

 

وتأتى الخطبة عقب توجيه المنابر إلى الحديث عن القدس والمقدسات الإسلامية ورفض تهويدها.

 

فيما أعلنت الهيئات الأوربية والغربية عن تمحور خطبتها حول القدس والتعريف بالمقدسات ورفض تهويدها.


قال الدكتور سالم ظلام، القيادى بإدارة العلاقات الدولية فى مجلس شورى المفتين لروسيا، لـ"اليوم السابع"، إن مساجد روسيا ومجلس شورى المفتين مهتمين بالحديث عن القدس والدفاع عن قضيته، حيث يجرى حديث خطبة الجمعة حول القدس.

 

فمن جانبها أعلنت الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية، على لسان أمينها العام مهاجرى زيان، التنبيه على 1000 مسجد بـ27 دولة أوروبية إعلاء قضية القدس عن أى قضية أخرى بخطبة الجمعة.

 

وقال الدكتور محمد البشارى، أمين عام المؤتمر الإسلامى الأوروبى الكائن مقره باريس، إن 10 آلاف مركز إسلامى بأمريكا الجنوبية وأوروبا متأهبة للحديث عن القضية الكبرى فلسطين، والتى لن يحالفها النصر دون حشد الطاقات والهمم نحوها.

 

فيما وصف الشيخ عامر البياتى معاون دار الإفتاء العراقية، الوقفة التى نظمتها دار الإفتاء العراقية بالمشرفة فى منطقة البلديات ببغداد مع أخوتهم من أبناء الشعب الفلسطينى المجاهد.

 

ونظمت دار الإفتاء العراقية، الوقفة برئاسة الشيخ عامر البياتى عضوية الشيخ ثابت الحيانى والشيخ بديع العكيلى وقوة أحرار العراق، بمعية طاقم السفارة الفلسطينية وعلى رأسهم السفير الدكتور احمد عقل والقنصل الأستاذ منير والمستشار الإعلامى للسفارة فؤاد حجو.