الأقصر – أحمد مرعى

بعد أعوام من الفقر السياحى الذى عانت منه محافظة الأقصر فى الفترة التى أعقبت ثورة 25 يناير والأحداث السياسية بالبلاد، عادت حركة السياحة بمحافظة الأقصر المدينة الأثرية الأولى فى العالم بصورة مميزة للغاية، حيث شهدت المعالم الأثرية والمعابد فى البرين الشرقى والغربى بالمحافظة، خلال الأيام الماضية ومع انطلاق الموسم السياحى الشتوى توافد أعداد كبيرة من السائحين من مختلف دول العالم، للاستمتاع بسحر الحضارة الفرعونية والطبيعة الخلابة.

ويتوافد السياح بصورة كبيرة بمختلف المعالم السياحية والأثرية الفرعونية بالأقصر، وذلك بعد استعدادات مميزة من محافظة الأقصر بقيادة محمد بدر، ومديرية الأمن بقيادة اللواء مصطفي صلاح الدين، والمجهودات الكبيرة التي قامت بها وزارتي الآثار والسياحة، لحسن استقبال السياح بالموسم الشتوي الجديد.

ومن جانبه، يقول الخبير السياحى محمد عثمان رئيس لجنة التسويق السياحي بالأقصر، إن نسب الإشغال السياحى والحجوزات للفنادق الثابتة والعائمة والدهبيات فى محافظة الأقصر تبشر بموسم سياحى مميز، حيث إن السائحين من دول شرق آسيا يأتون فى مقدمة الحجوزات، وعلى رأسهم الصينيون واليابانيون والكوريون وغيرهم من باقى تلك الدول، ثم يأتى بعدهم أبناء الدول الأوروبية مثل ألمانيا وإنجلترا وباقى الدول الأوروبية.

ويضيف الخبير السياحي محمد عثمان لـ"اليوم السابع"، أن الأقصر تستعد حالياً لاستقبال الزائرين بالرحلات النيلية لمشاهدة الآثار المطلة على النيل خلال احتفالات رأس السنة الميلادية، مؤكداً أنه توجد رحلات من دول شرق آسيا ومنها الصين واليابان وكوريا بجانب عدد من الرحلات القادمة من دول أوروبية ومنها ألمانيا وإنجلترا وإسبانيا، حيث إن هذه الحجوزات تبشر بموسم سياحى مميز.

وأكد محمد بدر محافظ الأقصر، أنه يجرى متابعة وتأمين تحركات السائحين بمختلف أنحاء الأقصر بالبر الشرقى والغربى، ومراقبة المعابد الأثرية والفنادق ومداخلها ومخارجها بكاميرات المراقبة، كما استعدت المحافظة للموسم السياحى الجديد عبر تكثيف الجهود والانتهاء من المشروعات التى يجرى تنفيذها بالمحافظة، وحسن استقبال السائحين على المستوى الذى يتناسب مع مكانة عاصمة السياحة العالمية، من خلال تجميل المحافظة وتوفير الخدمات بأعلى جودة.

وأشار إلى أن الأسابيع الماضية شهدت توافدا مميزا من رحلات الطيران المباشر إلى محافظة الأقصر قادمة من مختلف عواصم العالم، لافتا إلى أن التقرير الذى أصدرته منظمة السياحة العالمية والذى جاء فيه "إن مصر ثانى أسرع المقاصد السياحية نموا حول العالم خلال العام الجارى 2017"، يدل على الجهود المبذولة لاستعادة الحركة السياحية مرة أخرى رغم الأحداث الجارية، مؤكدا أن هذا التقرير يعطى دفعة إيجابية لبذل المزيد من الجهود للتأكيد على وجود مصر فى مركز متقدم ضمن القائمة التى ضمت 10 دول أخرى.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية "د . ب. أ" فى تقرير لها، إن مدينة الأقصر تشهد انتعاشا سياحيا غير مسبوق، وأن معدلات التدفقات السياحية ارتفعت لمستويات هى الأولى منذ العام 2010، حيث أن سلطات المحافظة انهت استعداداتها لاحتفالات الكريسماس ورأس السنة، ونشرت الوكالة – فى تقرير لمراسلها حجاج سلامة - تصريحات للدكتور محمد بدر محافظ الأقصر قال فيها إن مدينة الأقصر ارتدت ثوباً جديداً لاستقبال ضيوفها من سياح العالم، الوافدين لقضاء فترة الأعياد وسط معالم المدينة الغنية بمعابد ومقابر وآثار ملوك وملكات ونبلاء الفراعنة، مشيراً إلى أن المدينة شهدت إضاءة أشجار شوارعها وتجميل ميادينها ومعالمها السياحية، بجانب رفع مستوى الخدمات والمرافق في مختلف المزارات الأثرية والسياحية.

كما نشرت الوكالة الألمانية مقابلة مع محمد عثمان الخبير السياحي وعضو لجنة التسويق السياحى فى الأقصر، والذى أعلن للوكالة بإن المدينة تشهد تدفقات سياحية بمعدلات لم تشهدها منذ سبع سنوات مضت، لافتاً إلى أن الأقصر تشهد خلال فترة الأعياد ورأس السنة، عودة سياح من أسواق كان قد توقف قدومهم إلى مصر، مثل سياح الدول الاسكندنافية وبخاصة فنلندا والدنمارك، بجانب عودة سياح إسبانيا، وإيطاليا، بعد طول غياب عن المدينة، مشيراً إلي أن السياح الوافدين من السوق الصيني، ارتفعت أعدادهم بنسبة 100 %، وأن حجم تدفق سياح اليابان، ارتفع بنسبة تجاوزت الـ 150 %.

وأوضح محمد عثمان للوكالة الألمانية، أن أسواقاً سياحية جديدة فتحت في كثير من بلدان شرق آسيا وأمريكا اللاتينية، لكنه أكد أن السوق الصينية ستشهد مزيداً من التدفقات خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن سياح الصين، هم بمثابة "قبلة الحياة " لقطاع السياحة الثقافية في مصر، موضحاً وأوضح أن الاكتشافات الأثرية الفرعونية الجديدة في الأقصر، كان لها مردود كبير في السوق الفرنسية ، التي تعيش حالة ولعٍ بكل ما هو فرعوني، وأن الفرنسيين عادوا للتدفق على مزارات الأقصر مجدداً.

وأشارت وكالة الأنباء الألمانية فى تقريرها الى نشرته صحف عربية وأوروبية، إلى استعدادات الفنادق والمنتجعات السياحية في الأقصر، لإقامة احتفالات ساهرة، بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة، وشهد سوق عمل فرق الفنون الشعبية والفلكلورية رواجاً لافتاً، بالمدينة، وبحسب الوكالة فإن موسم الأعياد ورأس السنة هذا العام، يشهد إقامة حفلات فنية ساهرة بشكل لم تشهده المدينة منذ سنوات مضت، وأن فرق الربابة والمزمار المصاحبة للعروض الفلكلورية الراقصة، تواصل عروضها طوال ليالي شهري ديسمبر الجاري ويناير المقبل، بمختلف الفنادق والمنشآت السياحية، وتعد تلك العروض، أحد أبرز معالم الاحتفال بحلول الكريسماس ورأس السنة في الأقصر.

شاهد توافد مميز من السائحين الأجانب علي زيارة معابد الأقصر التاريخية
شاهد توافد مميز من السائحين الأجانب علي زيارة معابد الأقصر التاريخية

 

جانب من زيارات السياح لمعبد الأقصر
جانب من زيارات السياح لمعبد الأقصر

 

السياح الأسيويون والأوروبيون داخل معبد الأقصر
السياح الأسيويون والأوروبيون داخل معبد الأقصر

 

السياح يستمتعون بمعبد الملكة حتشبسوت
السياح يستمتعون بمعبد الملكة حتشبسوت

 

إقبال مميز من السياح بمعابد البر الغربي
إقبال مميز من السياح بمعابد البر الغربي

 

توافد السياح علي معالم الأقصر الأثرية
توافد السياح علي معالم الأقصر الأثرية

 

زيارات السياح لمعابد الكرنك بالأقصر
زيارات السياح لمعابد الكرنك بالأقصر

 

إقبال كبير من السياح علي معابد الكرنك
إقبال كبير من السياح علي معابد الكرنك

 

زيارات السائحين لتمثالي ممنون بالبر الغربي
زيارات السائحين لتمثالي ممنون بالبر الغربي

 

السياح يتوافدون علي معبد الكرنك
السياح يتوافدون علي معبد الكرنك

 

إقبال مميز من السائحين داخل معالم الأقصر الأثرية
إقبال مميز من السائحين داخل معالم الأقصر الأثرية

 

مرشد سياحي يشرح تاريخ معابد الكرنك لفوج سياحي
مرشد سياحي يشرح تاريخ معابد الكرنك لفوج سياحي

 

إقبال كبير داخل معابد الكرنك من السائحين
إقبال كبير داخل معابد الكرنك من السائحين

 

السائحون يستمتعون بزيارات الطبيعة والجزر المميزة بالأقصر
السائحون يستمتعون بزيارات الطبيعة والجزر المميزة بالأقصر

 

السياح داخل مقصورة أمون رع بمعبد حتشبسوت
السياح داخل مقصورة أمون رع بمعبد حتشبسوت