كتب : أحمد جمعة

بدأت فى العاصمة الأوغندية كامبالا، اليوم الأربعاء أعمال اللجنة الفنية المعنية بتوحيد فصائل الحركة الشعبية لتحرير السودان التى تعد أحد نتائج وثيقة إعلان القاهرة لتوحيد الحركة، والذى تم توقيعه منتصف الشهر الماضى بتنسيق مشترك بين مصر وأوغندا.

 

ويشارك فى اجتماعات اللجنة ممثلين عن حكومة جمهورية جنوب السودان وممثلين عن مجموعة القادة السابقين للحركة الشعبية لتحرير السودان، بخلاف مشاركة وفد من حكومتى مصر وأوغندا.

 

وقال رئيس وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان، بعد التوقيع على اتفاقية القاهرة، لتوحيد صفوف الحركة الشعبية لجنوب السودان، إن مصر استضافت وفود الحكومة والحركة الشعبية، من أجل توحيد صفوف الحركة الشعبية، وأشار فى ذلك الحين إلى انعقاد اللجنة الفنية المعنية بالاتفاقية فى أوغندا.