الشرقية-فتحية الديب

صدقت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار علاء شجاع، وعضوية المستشارين محمد مصطفى عبيد، وأشرف عبيد علي، وسكرتارية أيمن حسونة، على قرار فضيلة المفتى بالإعدام شنقا للمتهم  "علي ع م ز"  لقيامه بقتل الطفلة" ندي م الا " 3 سنوات لخلافات مع والدها بقرية المشاعلة مركز أبوكبير، وكانت هيئة المحكمة قد قررت إحالة أوراق المتهم لفضيلة المفتى وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم.

 

تعود أحداث القضية لسنة 2010، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، اخطارا من مأمور مركز أبوكبير، يفيد بالعثور على جثة لطفلة بأحد الأراضى، بمنطقة الجزيرة بقرية المشاعلة، وتبين أن الجثة  لطفلة تدعى" ندي م ا" 3 سنوات متغيبة عن منزلها أثناء لهوها فى الشارع مع  أحد الأطفال، ومحرر محضر بغيابها، وتبين قيام" علي ع " بخطف الطفلة وتعذيبها، والتخلص من جثتها بمكان العثور عليه، بسبب خلافات بينه وبين والدها.

 

تمكن ضباط مباحث أبوكبير بالشرقية، من ضبط المتهم، الذى اعترف بالواقعة، وبعرضه على النيابة العامة، قررت إحالته محبوسا إلى محكمة جنايات الزقازيق التى عاقبته بالإعدام شنقا.