كتب محمد تهامى زكى

لم تسلم اليابان من كذب وافتراء قناة الجزيرة القطرية المحرضة للإرهاب، فبعد أكاذيب القناة المستمرة، نشرت القناة المحرضة صورة قالت عنها إنها لترتيب أكواب الشاى فى قاعة البرلمان اليابانى، وتظهر فيها العاملات وهن يستخدمن المقياس لترتيب أكواب الشاى.

 

لكن حساب "اليابان بالعربى" التى دشنته اليابان بهدف التعريف ببلاد الشمس المشرقة من قلب طوكيو للوصول إلى العرب المهتمين بالتعرف على هذا البلد فى الفضاء والرد على الخرافات والأكاذيب، فضح القناة العميلة وقال: "الصورة متداولة بشكل كبير على أنها فى البرلمان اليابانى، لكن الحقيقة أنها فى الحزب الشيوعى الصينى، البرلمان اليابانى الذى يبعد 15 دقيقة مشيا عن مكتبنا مختلف تماما".

 

الرد على الجزيرة
الرد على الجزيرة

 

ولم ينج مذيع القناة القطرية فيصل القاسم، من فخ الكذب أيضا، فقام بنشر فيديو عبر حسابه الرسمى على تويتر للحمامات العامة فى اليابان ووصفها بـ"الحمامات العجيبة"، ليرد الحساب اليابانى: "هذا الفيديو المتداول على أنه يوضح حمامات اليابان العجيبة، هو ليس فى اليابان من الأساس بل ربما فى الصين، ولا يوجد مثل هذا الحمام العام حاليا فى اليابان، بأى حال من الأحوال يقع الكثيرون فى فخ عدم التمييز بين اليابان والصين للأسف الشديد".

الرد على فيصل القاسم
الرد على فيصل القاسم

 

منشور الجزيرة
منشور الجزيرة

 

 

قاعة البرلمان اليابانى
قاعة البرلمان اليابانى