كتب محمود طه حسين

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الوزارة تصرف سنويا مليارا و300 مليون جنيه على محاربة الغش بالثانوية العامة سنويا، حيث إنه يتم التعاقد مع عدة جهات منها وزارة الداخلية والإنتاج الحربى والكثير من الجهات، موضحا أنه كان لا بد من تغيير منظومة الثانوية العامة .

 

وأضاف وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، خلال ندوة مجلس الأعمال الكندى رؤية جديدة لتطوير منظومة التعليم فى مصر بحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتور منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة الأسبق، والمهندس معتز رسلان رئيس مجلس إدارة المجلس، واللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، وعدد من قيادات التربية والتعليم وأصحاب المدارس الدولية، ووليد أبو شقرة الخبير التعليمى الدولى، أن الوزارة تحاول تقديم تعليم جيد بجودة عالية فى التعليم الحكومى لخفض الطلب على التعليم الدولى والخاص، ومن ثم التخفيف على أولياء الأمور، موضحا أن هناك تنسيقا أيضا مع الأزهر، وأتمنى أن يكون هناك نظام موحد، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا مع كل الوزارات منها التعليم العالى والصناعة والاتصالات.

 

وأوضح وزير التربية أن التغيير والتطوير سيواجه تحديات من بعض الأشخاص، لافتا إلى أن أولياء الأمور يصرفون على الدروس الخصوصية من 20 إلى 30 مليار جنيه، مشددا على أن الوزارة تتلقى طلبات تحويل من طلاب بالثانوية العامة إلى لجان بعينها، قائلا: "هذا مرض وطلابنا الضحية، ونظام الجديد للثانوية العامة سيبتعد عن الامتحان الموحد". وأشار إلى أن مدرس الفصل لن يكون له علاقة بالامتحانات، وسيكون هناك ربط بين مكافآت المعلمين ونتيجة الطلاب فى الفصل.