كتب محمود طه حسين

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنه ابن التعليم الحكومى الجميل، موضحا أن أصعب وظيفة تولاها هى الوظيفة الحالية، قائلا: "تعبنا جدا من التغطية الصحفية، تعبنا من الفرقعة الإعلانية، ومش عايزين يحصل بلبلة".

 

وأضاف وزير التربية والتعليم، خلال ندوة مجلس الأعمال الكندى رؤية جديدة لتطوير منظومة التعليم فى مصر، بحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفتى، والدكتور منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة الأسبق، والمهندس معتز رسلان رئيس مجلس إدارة المجلس، واللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، وعدد من قيادات التربية والتعليم وأصحاب المدارس الدولية، ووليد أبو شقرة الخبير التعليمى الدولى، أن التعليم المصرى مسئولية الجميع، ودعونا نفكر فى الأطفال الفقيرة أو المحشورة ولا تجد فرصة كافية، مشيرًا إلى أن وزارة التربية والتعليم بها مليون و700 ألف موظف، و69 مليار تكلفة المرتبات من ميزانية الوزارة.

 

وأوضح وزير التربية والتعليم أن كل مديرية تعليمية تعتبر وزارة لوحدها، حيث توجد 27 مديرية على مستوى الجمهورية، مشيرا إلى أن المنظومة معقدة وبها عدد كبير من المشاكل ومعظمها إدارية وحكومية، متابعا: الحديث كله عن الأمور والمكافآت وشريحة السهر وليس تطوير التعليم، مضيفا أنه لا بد أن يهتم أهل التعليم بتطوير التعليم.

 

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى إلى أن مصر فى جودة التعليم حاصلة على ترتيب متأخر، مؤكدا أن هناك حلولا كثيرة لتطوير التعليم والتعلم، موضحا أنه من ضمن التغيرات التى حاولت الوزارة إدخالها فى موضوع الكثافات تم الحصول على الأرقام من المدارس والمربع السكنى، فيوجد لدينا 10 ملايين طالب فى الابتدائية يخدمها 360 ألف معلم.

 

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أن متوسط الأرقام 40 طالبا فى الفصل وليس 160 طالبا؛ متابعا: الكثافات فى أماكن معينة، ومن ثم يتم توجيه الأبنية التعليمية للبناء وفق الأماكن التى تحتاج إلى مدارس، موضحا أن هناك سوء توزيع فى الطلبة والمعلمين، ونسبة تأثير المجاملات على الناتج مرتفعة جدا، مضيفا: "فالمدرسين عايزين يدرسوا جنب البيت وأيضا أولياء الأمور عازين أولادهم فى المدارس جنب البيت".

 

وأكد الوزير: "لو تم توزيع المعلمين على الطلاب سيكون هناك مدرس لكل 15 طالبا وهذه نسبة هايلة"، موضحا أن نسبة التحاق الطلاب بمرحلة رياض الأطفال أقل من المعدل العالمى وهو 80%، والقراءة فى 3 ابتدائية نتائج سوى 4 محافظات، مشيرا إلى أن الرئيس السيسى أكد وجود مجتمع يفكر ويتعلم، فالعلم لا بد أن يكون مدى الحياة، وكل الأفكار التى تعمل عليها الوزارة حاليا فى هذا الاتجاه.

 

واستطرد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن المناهج لم تتغير منذ 30 عاما، وطريقة الشرح والمهارة لم تتغير منذ فترة وطريقة ونقيس مهارات غير مطلوبة للطلاب ونضيع وقت الطلاب فيها، مؤكدا أنه فى ظل البرامج التكنولوجية الحديث تتطلب تغيير فى امتحان الرياضيات.

 

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الطلاب مستعدون للحصول على نظم تعلم مختلفة، مؤكدا أن برنامج "المعلمون أولا" هو برنامج لتغيير أسلوب المعلم فى الفصل، والوزارة ليست مهتمة بتستيف الورق كما كان يحدث من قبل، لافتا إلى أن البرنامج يحتاج إلى وقت، وتم تعميمها على 10 آلاف معلم، وجار تقييمهم من خلال قياس الأداء بكروت ذكية، وهو ما يطلق عليه التقييم المستمر وسيتم تعميمه على نصف مليون معلم.