كتبت هدى أبو بكر

يواكب اليوم الإثنين 11 ديسمبر الذكرى الأولى للحادث الإرهابى بتفجير كنيسة البطرسية بالعباسية، وبعد عام على هذا الحادث الغادر، مازال القضاء العسكرى يواصل محاكمة المتهمين والمتورطين فى الحادث.. ويرصد "اليوم السابع" أبرز المحطات فى تاريخ محاكمة المتهمين وهى:

 

12 ديسمبر 2016

 

أعلنت وزارة الداخلية القبض على المتهمين فى الحادث ونشرت صورهم وهم، "رامى محمد عبدالحميد عبدالغنى"، ويعد المسئول عن إيواء انتحارى العملية وتجهيزه وإخفاء المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة، و"محمد حمدى عبدالحميد عبدالغنى"، وتمثل دوره فى الدعم اللوجيستى وتوفير أماكن اللقاءات التنظيمية لعناصر التحرك، و"محسن مصطفى السيد قاسم"، ويضطلع بدور بارز فى نقل التكليفات التنظيمية بين شقيقه وعناصر التنظيم والمشاركة فى التخطيط لتنفيذ عملياتهم العدائية، و"علا حسين محمد على" وبرز نشاطها فى الترويج للأفكار التكفيرية من خلال وسائل التواصل الإجتماعى ومساعدة زوجها فى تغطية تواصله على شبكة المعلومات الدولية.

 

13 ديسمبر 2016

قرر المستشار نبيل صادق النائب العام، حبس المتهمين 15 يومًا على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامهم بالتخطيط وتنفيذ تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين، عدة اتهامات من بينها الانضمام لجماعة أُنشئت على خلاف أحكام القانون تنتهج العنف والإرهاب سبيلاً لعملها بغرض تعطيل مؤسسات الدولة عن أداء عملها واعتناق الأفكار التكفيرية التى تستحل دماء المسيحيين وأموالهم ودور عبادتهم، وقتل 25 من المصلين فى الكنيسة البطرسية والشروع في قتل آخرين.

 

4 يناير 2017

أعلنت وزارة الداخلية عن ضبط 3 متهمين جدد فى القضية وهم: "أحمد عاطف عوض صالح" مواليد 20/8/1983، نقاش، و"عبدالرحمن عبدالفتاح على عويس" مواليد 20/6/1983، تاجر، و"عبدالحى نور الدين أبو المجد حسانين" مواليد 16/9/1980 .

 

21 مايو 2017

أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، بإحالة 48 متهما إلى القضاء العسكرى فى القضية المتعلقة بوقائع الاعتداء على الكنيسة البطرسية بالعباسية، والكنيسة المرقسية بالإسكندرية، وكنيسة مارى جرجس بالغربية، وكمين النقب بالوادى الجديد، لاتهامهم بتولى قيادة بجماعة داعش الإرهابية وتأسيس خليتين لها بمحافظتى القاهرة وقنا والانضمام إليها والمشاركة فيها، وارتكابهم وقائع تفجير الكنائس الثلاث.

 

24 أغسطس 2017

قررت النيابة العسكرية إحالة المتهمين إلى المحكمة العسكرية.

 

9 ديسمبر 2017

واصلت المحكمة العسكرية محاكمة المتهمين، وقررت تأجيل رابع جلسات محاكمة 48 متها فى خلية تفجير الكنائس، والتى تضم تفجير الكنائس بالإسكندرية وطنطا والعباسية، وتفجير كمين النقب بالوادى الجديد، لجلسة 25 ديسمبر الجارى، لاستكمال فض الأحراز وعرض مقاطع الفيديو.