كتبت هدى أبو بكر

يستعد نادى القضاة برئاسة المستشار محمد عبد المحسن، لإجراء انتخابات التجديد الثلثى على 5 مقاعد بمجلس إدارته.

 

وأغلق أمس الخميس، باب الترشح فى الانتخابات، وتقدم 12 مرشحًا على المقاعد الخمس.

 

ومن المقرر أن يبدأ التصويت فى الانتخابات فى الواحدة ظهر يوم الجمعة 26 يناير، على أن يغلق باب الاقتراع فى السابعة مساءً، ويكون التصويت بكارنيه النادى أو البطاقة الشخصية، ولا يشترط التصويت فى هذه الانتخابات وجود نصاب قانونى محدد، حيث يعلن الفائز الحاصل على أعلى الأصوات دون التقييد بحصوله على نسبة (الـ50%+1).

 

ويطبق فى هذه الانتخابات القواعد نفسها التى تطبق على أى انتخابات تجرى بالنادى من حيث طريقة التصويت ومن يحق له، حيث يحق له التصويت كل عضو بالجمعية العمومية للنادى المقيدين بقاعدة بيانات النادى، والمسددين للاشتراكات السنوية، ويستبعد من تم شطب عضويته أو تم وقفها، أو المعزولين والذين خرجوا صلاحية من العمل القضائى بقرار من مجلس التأديب والصلاحية.

 

ويخوض الانتخابات على مقعد المتقاعدين كل من المستشارين، جمال الدين القيسونى، وسيف النصر سليمان، وعبد الستار إمام على يوسف، ومحمد توفيق أمين إبراهيم.

 

وعلى مقعد القضاة المستشارين، إسماعيل محمد إسماعيل ريحان، ومحمود أحمد يحيى عبد المالك.

 

وعلى مقاعد النيابة العامة الثلاثة كل من المستشارين، أحمد يوسف محمد جمعة، ومحمود محمد مرغنى صادق، ورضا محمود محمد السيد، وأحمد سلامة على عفيفى، وأحمد عبد السلام الصياد، وياسر عكاشة محمد أحمد المتناوى.