كتب محسن البديوى

قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، إنها سافرت إلى الكويت من أجل الاطمئنان على الشاب المصرى وحيد الرفاعى، المُعتدى عليه فى الكويت، وقابلت المجنى عليه وزوجته ونجله يوسف، موضحة أن أعضاء الجالية المصرية فى الكويت كانوا بجانب وحيد فى المستشفى.

 

وأضافت "مكرم"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "هنا القاهرة"، مع الإعلامية بسمة وهبة، على قناة "القاهرة والناس": "وشه كان مبتسم، وكان فرحان وقالى الدولة رفعت راسى"، موضحة أن الدولة بأكملها كانت بجانب المجنى عليه فى المستشفى.

 

وأكدت، أنها خصصت محامين للترافع عن المجنى عليه فى الكويت ومساعدته فى الحصول على تعويض مادى مناسب بسبب الجروح الشديدة التى تعرض لها "وحيد"، لافتًا إلى أن الجانى كان يتعمد قتل المجنى عليه،  مستطردة: "كان مصمم يضربه لغاية القتل بس مش هنسيب حقه".