كتب محمد الجالى

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الخميس، الرئيس الرواندى بول كاجامى، وذلك على هامش فعاليات منتدى أفريقيا 2017.

وصرح السفير بسام راضى المُتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس رحب بالرئيس "كاجامى"، معربًا عن تقديره لمشاركته فى منتدى إفريقيا 2017، ومؤكدًا أن المنتدى يمثل فرصة جيدة لجذب الاستثمارات الدولية إلى القارة الأفريقية وتعظيم الاستفادة من الإمكانات البشرية والاقتصادية التى تتيحها دول القارة.

وأكد الرئيس حرص مصر على تدعيم علاقاتها المتميزة مع رواندا ودفع أوجه التعاون المشترك فى مختلف المجالات.

من جانبه، أكد الرئيس الرواندى سعادته بزيارة مصر والمُشاركة فى منتدى إفريقيا 2017، معربًا عن تقديره للجهود المصرية الساعية إلى دفع عملية التنمية فى إفريقيا وتشجيع الاستثمار بدول القارة.

كما أكد الرئيس "كاجامى" حرص بلاده على تطوير علاقاتها الثنائية مع مصر، مشيرًا إلى الزيارة التاريخية للرئيس السيسى لرواندا خلال شهر أغسطس الماضى، والتى مثلت فرصة هامة لتطوير ودفع العلاقات المشتركة بين الجانبية.

 وأضاف السفير بسام راضى أن اللقاء شهد استعراضًا للعلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أكد الرئيسان على أهمية العمل على تحقيق المزيد من التطور فى العلاقات على المستويات كافة، خاصة على صعيد زيادة التبادل التجارى وتكثيف التعاون وإنشاء المشروعات المشتركة فى مختلف المجالات، بما يرقى إلى المستوى المتميز للعلاقات الثنائية، ويلبى طموحات الشعبين الشقيقين فى دفع عملية التنمية.

كما شهد اللقاء استعراضًا لآخر المستجدات على صعيد عدد من الملفات ذات الصلة بقضايا القارة الإفريقية وسبل تعزيز العمل الإفريقى المشترك، حيث اتفق الرئيسان على استمرار التشاور والتنسيق إزاء مختلف القضايا الإفريقية بما يخدم مصالح شعوب القارة ودولها، وخاصة فى ضوء قيام الرئيس " كاجامى" برئاسة الاتحاد الإفريقى.