كتبت مريم بدر الدين

أكد محمد رشيد، مستشار الرئيس الفلسطينى الراحل ياسر عرفات، أن أمام القيادة الفلسطينية ثلاث خطوات للرد على الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وإسرائيل.

وكتب رشيد، عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" :" أمام القيادة الفلسطينية 3 خطوات مؤثرة لصفع ترامب و إسرائيل، الأولى: تسهيل جهود مصر لأتمام المصالحة بأقصى سرعة.. الثانية: التحلل فورا من كل إلتزامات أوسلو الأمنية و السياسية خاصة وثيقة الأعتراف المتبادل.. الثالثة: إعادة هيكلة مؤسسات منظمة التحرير بآليات ديموقراطية فعلية".

محمد رشيد
محمد رشيد

 

وتابع فى تغريدة أخرى :"أمريكا و إسرائيل لا تخافان المؤتمر الإسلامي و وزراء الخارجية العرب، أو حتى مجلس الأمن، فهذه مؤسسات بلا أنياب و لا تفرخ غير الشجب و الإدانة، لكنهما حتما تخافان الفراغ الأمني و السياسي، و بداية الرد هو خلق ذلك الفراغ و نقل الأزمة إليهم بدلا من التعايش معها بالبكاء و اللطم".

مستشار عرفات
مستشار عرفات

 

وكان ترامب  أعلن- أمس- اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، ووصف هذا التحرك بأنه "متأخر جدا" من أجل دفع عملية السلام فى الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.