كتبت أسماء نصار

دعت نقابة المهندسين المصرية، كافة أعضائها إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية، فورا رداَ على قرار الرئاسة الأمريكية بنقل سفاراتها إلى القدس، إلى أن يتم التراجع عن هذا القرار الذى يعد تحديا صارخا لإرادة الشعوب العربية وتجاوزا لكافة الاتفاقات الدولية.

وإذ تعلن نقابة المهندسين المصرية تمسكها بفلسطينية القدس، فإنها تصف القرار الأمريكى بالعدوان السافر على شعبنا العربى فى فلسطين وتعتبر قرار المقاطعة للمنتجات الأمريكية هو أبسط أشكال الرد على هذا العدوان وذلك الإرهاب.

كما تدعو نقابة المهندسين المصرية كافة النقابات المهنية فى مصر و الوطن العربى إلى اتخاذ الموقف نفسه وأن تدعو أعضاءها لمقاطعة المنتجات الأمريكية، وذلك تفعيلاً لما سبق وأن أعلنته النقابات المهنية المصرية فى مؤتمرها الذى عقد بنقابة المهندسين المصرية منذ أيام وأتفقوا فيه على اتخاذ قرار المقاطعة إذا ما نفذ الرئيس الأمريكى قراره بنقل سفارة بلاده إلى القدس.