المنوفية - محمود شاكر

شيع المئات من أهالى قرية قشطوخ التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، جثمان الشهيد " ياسر هديوى الشبراخيتى،  والذى استشهد فى حادث مسجد الروضة الإرهابى بالعريش بمحافظة شمال سيناء .

أدى الأهالى صلاة الجنازة على الشهيد من مسجد الإبراهيمى بقرية قشطوخ، بحضور وحيد عبد ربه رئيس مركز ومدينة تلا، ومحمد كوينة رئيس الوحدة المحلية بقشطوخ، ومحمد نجم رئيس الوحدة المحلية بوحدة بابل، وعزة الحصرى رئيس الوحدة المحلية بكفر السكرية، والمئات من الأهالى بالقرية والقرى المجاورة.

انطلقت الجنازة وسط العديد من الهتافات المطالبة بالقصاص لدماء الشهداء "ياشهيد نام وارتاح وأحنا نكمل الكفاح "، و" بالروح بالدم نفديك ياشهيد " .

كانت قرية قشطوخ التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، أتشحت بالسواد عقب ورود خبر استشهاد ياسر هديوى الشبراخيتى، 40 سنة، والذى كان يعمل بالعريش مدرسا بمعهد الروضة بالعريش منذ فترة.

وقال وحيد عبد ربه رئيس مركز ومدينة تلا، إن الشهيد كان حسن الخلق بين جميع أهالى القرية، وكان متزوجا ولديه اثنين من الأبناء، وتم تشييع الجثمان بحضور الأهالى بالقرية والقرى المجاورة  .

كان إرهابيون استهدفوا مواطنين مدنيين بمحيط مسجد فى منطقة غرب العريش، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والمصابين الذين نقلوا للمستشفيات القريبة من مكان الحادث.