كتب أحمد إسماعيل

استمعت نيابة السيدة زينب الجزئية برئاسة المستشار حاتم الخطيب، لأقوال المتهمين بالتنقيب عن الآثار فى أرضية عقار واعترفوا بالواقعة، مبررين السبب فى رغبتهم لتحقيق الثراء السريع عقب علمهم بوجود كنوز أسفل العقار. 

 

فيما أمرت النيابة العامة بحجز 3 عمال ومسن، لتنقيبهم عن الآثار داخل عقار ملك أحدهم بمنطقة السيدة زينب على ذمة تحريات المباحث حول الواقعة. 

 

تفاصيل الواقعة تعود عندما تلقى ضباط مباحث قسم شرطة السيدة زينب، معلومات مفادها قيام كل من "عصام م ش" 57 سنة، عامل، والسابق اتهامه فى القضية رقم 18 لسنة 1991م عابدين "مخدرات"، و"صلاح م هـ" 64 سنة، بالمعاش، و"مجدى ع م" 53 سنة، عامل، و"رمضان س ح" 50 سنة، عامل، بالتنقيب عن الآثار داخل عقار ملك الأول.

 

ومن خلال التحريات تبين صحة المعلومات، فتم استهداف العقار، وتمكن ضباط مباحث القسم من ضبطهم أثناء الحفر داخل العقار، الذى عثر بداخله على حفرة قطرها 1.5 متر بعمق 4 أمتار وأدوات تنقيب شملت 2 موتور رفع مياه، 3 خرطوم مياه، مطرقة حديد، أجنة حديدية، 2 عتلة حديدية، سلك كهربائى بطول 15 مترًا به مصباح، 2 غلق جلد.

 

وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة بقصد التنقيب عن الآثار، وتحرر عن ذلك المحضر، وتولت النيابة التحقيق والتى أمرت بما سبق.