شمال سيناء ـ محمد حسين

انتهى أهالى قرية الروضة من دفن جثامين شهداء مسجد الروضة، وزف أهالى شمال سيناء جثامين الشهداء لمثواهم الأخير فى مواكب جماعية انطلقت من مكان استشهادهم بالمسجد حتى مقابر منطقة مزار، وفيها جرى دفنهم فى 10 مقابر جماعية استعان الأهالى باللوادر لحفرها.

 

وضمت جثامين من أبناء القرية والمقيمين فيها من أبناء مراكز المحافظات الأخرى بينهم 30 طفلاً دون سن العاشرة، وأكثر من 160 مسنًا فوق سن الستين، إضافة لشاب معاق وآخرين من الشباب بينهم طلبة جامعات وطلبة مراحل ثانوية، تم موارتهم التراب ليلاً على أضواء الشموع، وتطوع للمشاركة فى دفن الجثمان عدد كبير من الأهالى بعد نقلوهم مجموعات فى صناديق سيارات نصف نقل ملفوفين فى بطاطين، ومن بين الشهداء 10 آسر بأكملها تضم الجد وأبناءه وأحفاده، ونحو 17 آخرين من الآباء وأبنائهم، واستمرت فترة نقل جثامين الشهداء ودفنهم 5 ساعات متواصلة.