كتب محمد الجالى

تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، والذي أعرب عن خالص تعازي الولايات المتحدة الأمريكية فى ضحايا الحادث الإرهابي الغادر الذي استهدف مسجد الروضة بشمال سيناء وأسفر عن وقوع عشرات الشهداء من المصلين. كما تمني الرئيس الأمريكي للمصابين الشفاء العاجل.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس الأمريكي أشار إلى أن قتل الأبرياء خــلال الصلاة يعد عملاً صادماً ويؤكد مرة أخرى أن الإرهابيين مجردون من القيم والأخلاق الإنسانية. وأكد الرئيس "ترامب" تضامن الولايات المتحدة الكامل مع مصر ودعمها ووقوفها إلى جانبها فى حربها ضد الارهاب، واستعدادها لتعزيز التعاون مع مصر في هذا المجال.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب عن خالص تقديره للرئيس "ترامب" على تعازيه ومواساته، مؤكداً أن حادث مسجد الروضة بشمال سيناء لن يُزيد الشعب المصري إلا إصراراً على مواصلة معركته الباسلة ضد الارهاب وقوى الظلام. كما أكد سيادته ضرورة تضافر الجهود الدولية من أجل مكافحة الارهاب بكافة أشكاله والقضاء عليه من جذوره.