97c2679cdd.jpg

23754914_2223996600960000_9156361254376531508_n

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اجتماعاً مع كل من السيد فريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع، مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، وخالد فوزي رئيس المخابرات العامة، لبحث تداعيات العمل الإرهابي الغادر الغادر الذي وقع صباح اليوم وأسفر عن سقوط عدد كبير من الشهداء في مسجد “الروضة” بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس اطلع علي تقارير حول الحادث من السادة الوزراء، وتطورات جهود ملاحقة العناصر الإرهابية التي نفذته وشاركت فيه، حيث شدد سيادته على ضرورة بذل أقصى الجهد من كافة الجهات المعنية للقبض على مرتكبيه، بالإضافة إلى ضرورة اتخاذ أقصى درجات الاستعداد والجاهزية لمجابهة اي اخطار او عمليات ارهابية والقضاء علي مرتكبيها.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس أكد خلال الاجتماع ثقته في أن مصر قادرة على الانتصار في الحرب ضد الإرهاب، واجتثاثه تماماً من جذوره، بفضل صمود شعبها وتضحياته.