7108a0dabe.jpg

شي

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالًا هاتفيًا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، عاهل المملكة العربية السعودية، أعرب خلاله عن إدانته الشديدة للحادث الإرهابي الآثم الذي أسفر عن استشهاد عدد كبير من المواطنين المصريين أثناء تأديتهم لصلاة الجمعة صباح اليوم في مسجد “الروضة” بشمال سيناء.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن خادم الحرمين الشريفين أكد على تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب مصر وشعبها للتصدي للإرهاب ومحاولاته النَيل من أمن الشعب المصري واستقراره. وأعرب الملك سلمان عن خالص التعازي وصادق المواساة في ضحايا الحادث، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل وأن يحفظ الله مصر وشعبها.

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس وجه الشكر للملك سلمان لحرصه على تقديم التعازى في ضحايا الحادث، مؤكدًا عمق العلاقات التي تربط بين البلدين والشعبين المصري والسعودي، ومشددًا على أنَّ الإرهاب الذي بات يمثل خطرًا وتهديدًا للأمن القومي العربي يجب مواجهته بصورة شاملة.