كتب محمود نصر

كشفت المعاينة المبدئية للنيابة العامة، لموقع حادث استهداف مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، أن الإرهابيين مرتكبى الجريمة، استخدموا قذائف صاروخية من طراز "أر بى جى" فى الهجوم على المسجد.

 

وأكدت مصادر قضائية مطلعة، أن المعاينة الأولية التى باشرها محققو النيابة العامة، كشفت أن الإرهابيين مرتكبى الجريمة، استخدموا أيضا بنادق آلية رشاشات، وأطلقوا أعيرة نارية بكثافة شديدة تجاه المصلين بداخل المسجد، الذين قدر تعدادهم بنحو 400 مصل، الأمر الذى تسبب فى ارتفاع عدد الشهداء والمصابين.

 

وأشار المصدر إلى أن فريقا مكبرا من أعضاء النيابة العامة تحت إشراف المستشار عمرو سامى، المحامى العام الأول لنيابة استئناف الإسماعيلية، لا يزال يباشر المعاينة لمسرح الحادث والاستماع إلى أقوال المصابين والشهود، للوقوف على التصور النهائى لكيفية ارتكاب الجريمة.