كتب - أحمد جمعة

رحبت رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة بقرار دول الرباعى العربى، أمس، بإدراج الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين ومقره قطر إلى قوائم الإرهاب، مطالبة إحالة الاتحاد ومموليه إلى المحكمة الجنائية الدولية.

 

وطالبت الرابطة الدول الأربع (مصر والسعودية والإمارات والبحرين )، فى بيان لها اليوم، الجمعة، التحرك سريعا بتقديم الملف لمحكمة الجنايات الدولية وطلب التحقيق مع قيادة الاتحاد ودولة قطر عن كل جرائمهم، التى ارتكبوها فى اليمن والعالم العربى، حيث سبق للرابطة توثيق تلك الجرائم فى عدة تقارير حقوقية موثقة لموقف الاتحاد العالمى لهيئة علماء المسلمين منذ 2011 م ودوره وعلاقته بحكومة قطر، ودوره الجوهرى فى شرعنة جرائم الإرهاب والتحريض على تدمير اليمن لتحقيق أهداف سياسية لصالح سيطرة الإخوان والقاعدة وداعش.

 

واختتمت الرابطة بيانها بالقول إنها تشعر بارتياح شديد بالقرار العربى الأخير، الذى جاء مطابقا لتوصيات واستنتاجات الرابطة فى تشخيص وكشف الإرهاب وسبب الصراعات والحروب الجارية فى العالم العربى كله، ودعت العالم إلى التضامن فى مواجهة الإرهاب ومموليه ومحاكمته بكل الطرق والوسائل ومنها إحالته للقضاء الدولى وتعويض ضحايا الإرهاب وفقا للقانون الدولى.