الأقصر – أحمد مرعى

تشهد محافظة الأقصر، اليوم الجمعة، زيارة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، وذلك لأداء خطبة وصلاة الجمعة علي الهواء مباشرة من مسجد الشيخ عبد الباسط عبد الصمد الجديد بمدينة أرمنت، إحياءاً لذكرى كروان الجنة وأشهر قارئ فى مصر والعالم العربى.

وفيما يلى يرصد "اليوم السابع" في معلومات تاريخ الشيخ عبد الباسط عبد الصمد أشهر قارئ أقصرى للقرآن الكريم خلال الفترة الماضية:-

1-             ولد الشيخ عبد الباسط محمد عبد الصمد سليم داود فى عام 1927 بقرية المراعزة فى مدينة أرمنت جنوب الأقصر

2-             بدأ حفظ القرآن فى السادسة، وأتم حفظه بالعاشرة على يد الشيخ محمد الأمير شيخ كتاب قريته

3-             أخذ الشيخ عبد الباسط القراءات على يد الشيخ المتقن محمد سليم حمادة

4-             توفي الشيخ عباد الباسط عبد الصمد فى 30 نوفمبر 1988

5-             يعد أحد أشهر قراء القرآن الكريم فى العالم الإسلامى وله شعبية طاغية فى كل دولة

6-             تم اعتماد الشيخ عبد الباسط بالإذاعة عام 1951 ليكون أحد قرائها، وكان أول نقيب لقراء مصر 1984

7-             انتقلت أسرة الشيخ عبد الباسط إلي حى السيدة زينب بعد الشهرة الواسعة التى حصل عليها

8-             لقب الشيخ عبد الباسط بصاحب الحنجرة الذهبية وكروان الجنة وصوت مكة

9-             كانت أول تلاواته بالإذاعة المصرية من سورة فاطر

10-       تم تعيينه قارئ لمسجد الإمام الشافعى سنة 1952

11-       عين قارئ بمسجد الإمام الحسين سنة 1958 خلفاً للشيخ محمود على البنا

12-       قرأ الشيخ عبد الباسط فى المسجد الحرام والمسجد النبوى والمسجد الأقصر والمسجد الإبراهيمى بالخليل بفلسطين والمسجد الأموى بدمشق، وأشهر المساجد بآسيا وإفريقيا والولايات المتحدة وفرنسا ولندن والهند ومعظم دول العالم

13-       حصل الشيخ عبد الباسط على عدد من الأوسمة منها وسام من رئيس وزراء سوريا عام 1959، ووسام من رئيس حكومة ماليزيا عام 1965، ووسام الاستحقاق من الرئيس السنغالي عام 1975، والوسام الذهبي من باكستان عام 1980، ووسام العلماء من الرئيس الباكستاني ضياء الحق عام 1984، ووسام الإذاعة المصرية في عيدها الخمسين، ووسام الاستحقاق فى الاحتفال بيوم الدعاة فى عام 1987، ووسام الأرز من الجمهورية اللبنانية

14-       سافر الشيخ عبد الباسط إلي لندن للعلاج من الالتهاب الكبدى والسكر وكان بصحبته ابنه طارق فطلب منه أن يعود به إلى مصر قبل وفاته

15-       حضر جنازة الشيخ عبد الباسط عدد كبير من سفراء دول العالم نيابة عن شعوبهم وملوك ورؤساء دولهم تقديراً لدوره في مجال الدعوة بكافة أشكالها