كشفت المذكرة المقدمة من وزير البيئة المهندس خالد فهمى، إلى لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة المهندس طلعت السويدى، عن خطة الوزارة لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة، لاسيما فيما يتعلق بمواجهة ظاهرة السحابة السوداء الناجمة عن حرق قش الأرز، وبرامج التحكم فى التلوث الصناعى، عن انخفاض عدد الحرائق العام المالى الحالى 2017 بنسبة 43% عن العام السابق فى الفترة من 15 أغسطس إلى 15 أكتوبر، وذلك من خلال الخطة التى اعتمدتها الوزارة للسيطرة على الحرائق وخفض الانبعاث والأدخنة من المصادر الأخرى، ممثلة فى السيطرة على المقالب العمومية والعشوائية، فحص عادم المركبات، التفتيش على المنشآت الصناعية.

 

وتنتهج الوزارة خطة محكمة لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة، ممثلة فى شقين، أولهما إحكام الرقابة والرصد، وذلك من خلال استخدام صور الأقمار الصناعية لرصد الحرائق، زيادة عدد وسائل تلقى البلاغات، الإنذار المبكر، نظام التتبع للسيارات، محطات الرصد اللحظى لجودة الهواء وانبعاثات المداخن، أما الشق الثانى حيث النوعية البيئة، وذلك بزيادة عدد حملات التوعية البيئية، الإتاحة المستمرة للمعلومات لوسائل الاعلام المختلفة.

 

وحسب إحصائيات الوزارة، بلغ عدد المحاضر المحررة، نحو 8520 خلال عام 2016، بينما بلغت 6768 محضرا خلال عام 2017، وفيما يخص فحص عادم السيارات بلغ 39 ألفا و978 خلال عام 2016، و25 ألفا و130 خلال عام 2017، أما التفتيش على المنشآت الصناعية بلغ عام 2016 نحو 3012، و4795 عام 2017.

 

ولمواجهة ظاهرة السحابة السواء، أكدت الوزارة أنها تعتمد على جمع وكبس وتدوير أكبر قدر من قش الأرز، وذلك من خلال زيادة كميات الجمع والتدوير، الاستمرار فى آليات التمويل للمتعهدين، زيادة عدد المعدات، زيادة عدد المواقع ومحاور التفتيش.

 

وحسب الإحصائيات، بلغت نسبة ما تم تجميعه إلى المستهدف عام 2016 إلى 53%، وفى عام 2017 بلغت 52%، فيما بلغ نسبة ما تم تدويره إلى المستهدف 49% وذلك عام 2016، بينما بلغت 39% عام 2017، ووصل عدد مواقع التجميع عام 2016 نحو 254 موقعا، بينما بلغ 477 موقعا عام 2017.

 

أما فيما يتعلق ببرامج التحكم فى التلوث الصناعى، وفقًا للمذكرة المقدمة من وزير البيئة المهندس خالد فهمى، فإنه تم تنفيذ 147 مشروعا بيئيا فى عدد 124 شركة صناعة بإجمالى استثمارات بلغت 325 مليون دولار و100 مليون يورو، حيث تم خلال الفترة 2016/2017 تنفيذ 4 مشاريع بيئية فى عدد 4 شركات صناعية "الشركة العربية للأسمنت، شركة أبوقير للأسمدة، شركة أسمنت سيمبور، شركة الإسكندرية للبترول" بإجمالى استثمارات بلغت 64.22 مليون دولار بدعم مقداره 32.89 مليون دولار، علاوة عن تنفيذ عدد 4 مشروعات بيئية فى 4 شركات صناعية ممثلة فى "شركة وطنية جاس، الشركة المصرية للأملاح والمعادن، شركة صناعات البلاستيك والكهرباء المصرية، شركة البويات والصناعات الكيماوية" بإجمالى استثمارات 7.691 مليون يورو بإجمالى منحة تبلغ 1.107 مليون يورو.

 

وتعمل الوزارة، وفقًا للمذكرة، عده محاور لمواجهة تلوث الهواء، ممثلة فى الرقابة ودعم خطط الإصحاح البيئى للمنشآت، دعم عمليات إنشاء منظومة متطورة لإدارة المخلفات، الرقابة على عوادم المركبات وتنفيذ مشروعات النقل المستدام، الرصد سواء الرصد الذاتى المستمر من المنشآت الصناعية ورصد بيئة الهواء المحيط.

 

وتتضمن استراتيجية الوزارة، توفيق أوضاع مكامير الفحم النباتى باستخدام تكنولوجيا نظيفة، وذلك من خلال وضع الاشتراطات والضوابط البيئة لتوفيق الاوضاع البيئية، الموافقة على 4 نماذج مطورة لإنتاج الفحم النباتى من بين 6 نماذج تقدمت بطلبات للقياسات البيئية، الموافقة على 44 طلبا ممن ينطبق عليهم الاشتراطات والضوابط، تطوير آلية تمويلية لتطوير منظومة مكامير الفحم النباتى من خلال توقيع بروتوكول تعاون بين كل من وزارة البيئة وجهاز المشروعات الصغيرة لتقديم قرض بفائدة متناقصة 5% يرد على 5 سنوات بمنحة 20%.

 

وتشمل الخطة، تنفيذ برامج الرصد البيئى وبرامج النقل المستدام، وذلك بزيادة عدد محطات الشبكة القومية لرصد نوعية الهواء المحيط، حيث بلغ عدد محطات الشبكة 93 محطة رصد متجاوزاً هدف 2020 بإستراتيجية التنمية المستدامة، زيادة عدد نقاط الرصد المرتبطة بالشبكة القومية ليصل عدد النقاط 198 نقطة رصد لعدد 48 منشأة، استبدال عدد 670 دراجة نارية ثنائية الاشواط بأخرى جديدة رباعية الاشواط بمحافظة الفيوم، إنشاء مسارات بطول 14 كم للمشاة والدراجات فى مدينتى الفيوم وشبين الكوم، بالإضافة إلى تركيب عدد 14 إشارة إلكترونية متغيرة الرسالة بمنطقة وسط البلد لإعطاء معلومات عن توافر أماكن الانتظار فى الجراجات، تنفيذ برامج دورية لفحص عادم المركبات على الطريق وفحص أتوبيسات هيئة النقل العام.

 

IMG_3123
 

IMG_3124