كتب لؤى على

واصل وفد الأزهر الشريف الإغاثي في بنجلاديش، اليوم الخميس، توزيع المساعدات على مسلمي الروهينجا المتواجدين في مدينة كوكس بازار القريبة من الحدود مع بورما.

 

وانقسم الوفد إلى ثلاث فرق توجه كل منها إلى أحد المخيمات، بهدف الوصول إلى أكبر عدد من اللاجئين، وذلك بالتنسيق مع السلطات البنجلاديشية، التي تقوم بتوزيع المساعدات وفقا لنظام الحصص الغذائية، لضمان وصول الدعم بشكل عادل ومستديم لمعظم اللاجئين.

 

وأعطى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين توجيهات لأعضاء الوفد بتوزيع المساعدات بأنفسهم على اللاجئين وأن يتواجدوا باستمرار وسط المخيمات، مشددا على أن الدعم النفسي والتواصل الإنساني وتأكيد الأخوة الإنسانية.. كل ذلك لا يقل أهمية عن المساعدات العينية.

 

 كما  حرص فضيلة الإمام الأكبر على مشاركة فتيات من الأزهر ضمن الوفد، للتأكيد على تكامل الرسالة الإنسانية التي يحملها أبناء المؤسسة الإسلامية الأكبر في العالم لأشقائهم من أبناء الروهينجا.

 

 هذا ويستمر توزيع المساعدات، لمدة خمسة أيام، ويعقب ذلك توزيع مساعدات إنسانية وطبية مقدمة من مجلس حكماء المسلمين، بتوجيهات من فضيلة الإمام الأكبر رئيس المجلس.