فاطمة شوقى

قالت صحيفة "دينيرو إن اماخين" الإسبانية إن قناة السويس أصبحت المصدر الأول للعملة الأجنبية فى مصر، حيث وصلت إيرادات القناة حوالى 5 مليارات دولار سنويا، وتأتى السياحة فى المقام الثانى.

 

وأوضحت الصحيفة فى تقرير نشرته اليوم الخميس، أن السياحة فى مصر كانت لسنوات مصدرا رئيسيا للعملة الأجنبية، ولكن بعد ثورة يناير 2011، بدأ الأمر يتغير، حتى أصبحت الآن قناة السويس هى المصدر الرئيسى للعملة الأجنبية فى مصر.

 

وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من الصعوبات التى مرت بها مصر فى السنوات الماضية، إلا أن الاقتصاد المصرى يستعيد مستواه فى الوقت الحالى، وأيضا السياحة المصرية تستعيد انتعاشها.

 

 أوضحت الصحيفة أن مركب "كروز" الإيطالية "سيلفر سى" قضت يومين فى الإسكندرية ، ثانى أكبر مدينة فى مصر فى 19 و20 نوفمبر الجارى، وفى نهاية الزيارة الى تلك المدينة ، شكر المسافرين المرشدين على قرارهم بزيارة هذا البلد، الذى فقد بين عامى 2010 و2016 نصف السياح الأجانب، و80% من الدخل الأجنبى، إلا أنها بدأت تستعيد السياح مرة آخرى بدءا من العام الجارى.

 

وأضافت أنه وفقا لأرقام منظمة السياحة العالمية فإن السياحة فى مصر سجلت إيرادات بلغت  2مليار و645 مليون دولار، فى نهاية العام الماضى، وفى أول 7 أشهر من العام الجارى قفزت إلى 3.5 مليار دولار، وذلك بعد أن زاد أعداد السياح الوافدين بنسبة 54%.