كتب وليد عبد السلام

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن توفير أكثر من 5,5 مليون جرعة سنوياً من طعم الالتهاب السحائى الثنائى لتطعيم تلاميذ المدراس .

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان أنه بالإضافة لذلك، تم توفير 700 ألف جرعة أخرى سنويا من الطعم "السحائى الرباعي" لتطعيم جميع المسافرين إلى الأماكن الموبوءة بالمرض، بالإضافة إلى تطعيم المسافرين للحج والعمرة.

 

وأكد  أن عدد حالات الإصابة بالمرض فى مصر سنويا  تبلغ حوالى 10 حالات فقط، بمعدل إصابة 0,01 لكل 100,000 نسمة، لافتا إلى أنه لم تتعرض مصر أية تفشيات وبائية لمرض الالتهاب السحائى منذ عام 1982، وذلك بفضل سياسة الوزارة فى مكافحة المرض.

 

وأشار إلى أنه تم إدراج التطعيم ضد ميكروب الانفلونزا البكترية وهى من إحدى مسببات مرض الالتهاب السحائي و خاصة عند الأطفال أقل من خمس سنوات ضمن التطعيمات الإجبارية للأطفال فى سن شهرين وأربع وست شهور، وذلك منذ شهر فبراير 2014.

 

وقال إنه بخصوص حالة الطفل المشتبه فى إصابته والذى توفى يوم 18 من الشهر الحالى بمحافظة المنيا ثبت أنه كان يعانى من عدوى صديدية متكررة مزمنة بالأذن الوسطى أدت إلى حدوث "التهاب سحائى صديدى"  وليس" التهاب سحائى وبائى" نافية وجود أى حالة إصابة بمرض الإلتهاب السحائى الوبائى بمحافظة المنيا أو أى محافظة أخرى من محافظات الجمهورية خلال العام الحالى.

 

جدير بالذكر أن وزارة الصحة تقوم بترصد مرض الالتهاب السحائى عن طريق الترصد الروتينى للمرض من خلال المتابعة اليومية للبلاغات الواردة، حيث تقوم مواقع الإبلاغ بجميع المنشآت الصحية على مستوى الجمهورية بإبلاغ غرفة الطوارئ الوقائية بالوزارة فور الاشتباه بالحالة ليتم عمل اللازم تجاهها من عزل للمريض وتلقيه للعلاج المناسب، كما يقوم الفريق الوقائى بالإجراءات الوقائية تجاه المخالطين للحالة ومتابعتهم لمدة 10 أيام وإعطائهم المضاد الحيوى الوقائى من المرض.