رسالة بيروت - أحمد يعقوب

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن هزيمة داعش قاب قوسين أو أدنى وأصبحت وشيكة ، مؤكدا أن تلك الجماعة رفضتها جميع الشعوب العربية، مشيرا إلى أهمية الترابط والتعاون العربى المشترك من كافة الأطراف السياسية والاقتصادية لإعادة إعمار الدول العربية التى تضررت من الصراعات، موضحا أن تكلفة إعادة إعمار الدول العربية المتضررة من الصراعات تصل إلى تريليون دولار.

 

 

وأضاف الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال كلمته أمام المؤتمر النصرفى العربى السنوى والذى ينظمه اتحاد المصارف العربية فى بيروت ، أن المنطقة العربية تحتاج إلى العمل الثقافى والتنمية لتجاوز الصراعات الخطيرة فى الدول العربية، لأن آثارها تمتد إلى دول الجوار بمشكلة اللاجئين وفى المدن المدمرة والتى أصبحت ركاما.

 

 

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أن هناك 2 مليون لاجئ عربى فى لبنان وهو نصف عدد سكان لبنان البالغ 4 ملايين مواطن وهو ما يشكل ضغطا كبيرا على البنية الأساسية والخدمات العامة، لافتا إلى المدافع لم تسكت بعد فى ميادين القتال فى الدول العربية ولكن لابد من الإعداد إلى جهود إعادة الإعمار وجهود البناء والتعمير، مؤكدا أن كلفة الصراعات والحروب فى الدول العربية تصل إلى 640 مليار دولار منذ 2011 وحتى الآن.