كتب حازم عادل

تمكنت هيئة الرقابة الإدارية، من ضبط (ى.م.ى) النائب الأول لرئيس الاتحاد التعاونى الإسكانى المركزى بشيك بنكى بقيمة مليون ومائتى وأربعون ألف جنيه و 14 عقد لوحدات سكنية ومحلات تجارية بأحد الابراج السكنية قيمتهم 8 مليون جنيه متحصلات الرشاوى التى تقاضاها من أحد المقاولين.

 

وكانت الهيئة قد ألقت القبض عليه و علي (ا.ا.غ) رئيس جمعية الشباب الوطني للاسكان التعاوني بالسويس، و(ع.ا.ع) نائب رئيس الجمعية، عقب حصوله على مبالغ مالية على سبيل الرشوة من  مسئولى الجمعية، وذلك مقابل استغلال نفوذه الوظيفى بالاتحاد حيث انه مختص بالرقابة علي كافة أعمال جمعيات الاسكان على مستوى الجمهورية وقام بحفظ تقارير التفتيش على الجمعية والتى تتضمن ارتكاب مسئولى الجمعية العديد من المخالفات المالية والادارية الخاصة بعملية إنشاء أحد الأبراج الشهيرة بمحافظة السويس.

 

كما أسفرت التحريات عن إسناد نائب رئيس الاتحاد التعاونى الإسكانى المركزى الأول عملية إنشاء البرج السكنى بالأمر المباشر لذات المقاول إبان  فترة رئاسته السابقة للجمعية وقبل توليه منصبه الحالى، وبعرض المتهمين على النيابة العامة قررت حبسهم جميعا.