قالت الدكتور عمرو الجارحى، وزير المالية، أن العجز الكلى انخفض لـ١،٩٪‏ خلال الربع الأول من العام المالى الحالى مقارنة ب٢،٥٪‏ خلال نفس الربع من العام المالى الماضى. 

 

وأضاف في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، أن العجز الأولى انخفض إلى ١،٥٪‏ مقارنة ب١،٧٪‏ خلال نفس الربع من العام المالي الماضى، موضحا أن المستهدف من العجز الكلى نهاية العام المالى أن يكون ما بين ٩،٣ إلى ٩،٥٪‏ ونتحول من عجز أولي إلى فائض أولي .

 

وأشار إلى أن ما تم تحقيقه يعود لعده عوامل منها زيادة الايرادات بنسبة ٣٣٪‏ فى حين زادت المصروفات بنسبة٢٣٪‏ فقط نتيجة الزيادة في المصروفات العامة خاصة فى بعض بنود الموازنة العامة مثل الاستثمارات التى زادت بنسبة ٦٦٪‏ .

وأوضح أن الأجور زادت بنسبة ٨٪‏، خلال الربع الأول من العام المالى الجارى وزادت الفوائد بنسبة ٣٣٪‏ ، وزاد الدعم بنسبة ٩٢٪‏ لبرنامج تكافل وكرامة، مشيرا إلى أن ذلك يعود لمجموعة من إجراءات الحماية الاجتماعية خلال الفترة الماضية وحزمة الاجراءات التى وصلت لـ ٨٥ مليار جنيه. 

 

ولفت إلى أن دعم التموين زاد بنسبة ٩٢٪‏ خلال الربع الأول من العام المالي الجارى، مشيرا إلي انه يتم العمل بآليه مراجعة هذه الارقام بصفة دورية ودقة شديدة، ويتم العمل علي أن تكون نسبة الدين مقبولة في الناتج المحلي الإجمالي طبقا للمعدلات العالمية وأن تكون  خدمة الدين الخارجى فى علاقتها بالصادرات فى حدود ٢٠ إلي ٢٥٪.‏