دمياط عبده عبد البارى

قضت محكمة الأسرة بدمياط، بتطليق ربة منزل من زوجها وألزمته بالمصروفات مقابل أتعاب المحاماة.

 

وكانت "س.م.ص"، معلمة ومقيمة برأس البر، قد أقامت دعوى طلاق للضرر أمام محكمة الأسرة ببندر دمياط، ضد "ص.ع.ف" ومقيم بشارع الشرباصى بمدينة دمياط.


وقالت المدعية، فى دعواها، إنها تزوجت بموجب العقد الشرعى الصحيح المؤرخ فى 25 يوليو 2002 ودخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج وأنجبت منه طفلة، وما زالت فى عصمته داخلة فى طاعته.

 

وأوضحت المدعية، فى دعواها، أن المدعى عليه أساء عشرتها بما لا يستطاع معه دوام العشرة بين أمثالها، حيث إنه دائم التعدى عليها بالسب والشتائم والإهانات لشخصها ولوالديها أمام الجيران، وأحيانا بالشارع، كما اعتاد سلب مرتبها الشهرى من عملها مدرسة بالتربية والتعليم وتركها مع ابنتها بدون نفقة، فضلاً عن هجرها وهجر المنزل بصورة متصلة بما لا يقره شرع أو قانون.

 

وتقدمت الزوجة بطلب لمكتب تسوية المنازعات بمحكمة بندر دمياط، بالطلب رقم 1159 لسنة 2014 إلا أنه لم يحضر.

 

وأكدت الزوجة، أنها لم تعد تطيق الحياة معه وبغضت الحياة الزوجية وتخشى ألا تقيم حدود الله، وحاولت الطلاق بالتراضى، وافتداء نفسها بالتنازل عن جميع حقوقها الشرعية.