كتب - إسماعيل رفعت

قال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى للمفتى، إن الاحتفال بالمولد النبوى الشريف أصله عادة، وأنه من المستحب الاحتفال بمولده، مضيفًا: "يوم مولد الرسول لم نتخذه عيدًا كما يقول البعض وإنما هو احتفال بذكرى قدومه  للدنيا ليكون رحمة وبشرى للعالمين".

 

وأضاف فى تصريحات صحفية، أن الاحتفال بمولد النبى من الدين، ولا يعد بدعة محدثة خارج الدين، مضيفًا: "أول من احتفل بميلاد الرسول هو النبى نفسه، حيث كان يصوم يوم الاثنين لكونه يوم ميلاده".