كتب أحمد يعقوب

قال أكرم تيناوى، العضو المنتدب لبنك المؤسسة العربية المصرفية ABC وعضو مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر، إن البنوك العاملة فى السوق المحلية ضخت بين 12 و13% من إجمالى محافظ القروض والائتمان لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ضمن مبادرة البنك المركزى المصرى التى تم إطلاقها فى بداية عام 2016.

 

وأضاف "تيناوى"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه لا صحة لما تردد حول منح التمويلات لكبار رجال الأعمال بدلًا من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، موضحًأ أن البنك المركزى يتابع بصرامة مثل تلك البرامج ومدى التزام البنوك بصرف التمويلات لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومشددا على أهمية دعم القطاع الذى يعد قاطرة النمو فى الناتج المحلى الإجمالى لمصر خلال السنوات المقبلة، نظرًا لاهتمام الدولة به، وزيادة فرص التشغيل التى يتيحها هذا القطاع للشباب.

 

وأكد مسؤول مصرفى لـ"اليوم السابع"، أن البنوك العاملة فى السوق المحلية المصرية ضخت أكثر من 110 مليارات جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضمن مبادرة البنك المركزى المصرى التى تم إطلاقها فى بداية 2016، ووقع البنك المركزى مؤخرًا اتفاقية رعاية مع جامعة النيل مدتها 5 سنوات، تحت اسم "رواد النيل"، بهدف تنمية وتأهيل وزيادة قدرات رواد الأعمال من الشباب فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالاستفادة من نقاط التميز لدى جامعة النيل من خبرات علمية وبحثية، وتتولى البنوك تقديم الدعم وتأسيس مقرات ثابتة لمراكز خدمات تطوير الأعمال فى المناطق الجغرافية ذات الفرص الاستثمارية الواعدة، خاصة فى مجالات التصنيع بكل عناصرها، وهو ما يزيد من فرص العمل للشباب.

 

وفى سياق متصل، قال طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، فى وقت سابق، إن الهدف من المبادرة هو الدفع بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة قدما، لتنمية مساهمته فى الاقتصاد الوطنى، وذلك فى إطار السعى لدمج الاقتصاد غير الرسمى فى منظومة الاقتصاد الرسمى، بما يسهم فى زيادة الناتج المحلى الإجمالى.