التقى وزير الدولة للإنتاج الحربي د. محمد سعيد العصار، وزير بيئة الأعمال والتجارة وريادة الأعمال الروماني هاري إيلان لوفور Harry Ilan Laufer، وذلك لبحث سبل التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين.

 

استعرض "العصار" خلال اللقاء موضوعات التعاون المشترك القائمة بين الجانبين المصري والروماني مثل التعاون في مجال نقل تكنولوجيا الإنتاج لماسحات الأشعة السينية  الخاصة بالأجهزة الأمنية من خلال البروتوكول الموقّع بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركة "تى إس تى"  الرومانية في شهر أغسطس الماضي، إلى جانب الاشتراك في اللجنة المصرية المكونة من ممثلي وزارة الاستثمار والإنتاج الحربي والتي قامت في الفترة من 8-10 نوفمبر الجاري بزيارة عدد من الشركات الرومانية ومعهد بحوث تصميم وتطوير المعدات الزراعية  للتعرف على مجالات التعاون الممكنة والإطلاع على الإمكانيات التكنولوجية بهذه الشركات، وأكد "العصار" أنه يوجد آليات عديدة للتعاون بين الطرفين على رأسها عقد شراكة للتصنيع المشترك ونقل تكنولوجيات التصنيع للمعدات الرومانية إلى شركات الإنتاج الحربي.

 

ومن جانبه قال وزير الأعمال الروماني أنه يؤمن أن الدعم الحكومي المصري للشركات الرومانية هام جداً لضخ استثمارات رومانية في مصر ولتسهيل عملها، وأنه يتطلع إلى تفعيل تعاون مثمر مع وزارة الإنتاج الحربي في مختلف المجالات، وأبدى سعادته بعقد هذا اللقاء الذي يأتي على هامش زيارته لمصر للمشاركة في الدورة السادسة لمجلس الأعمال المصرى الرومانى في إطار رغبة المستثمرين الرومانيين في التعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة والإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها الحكومة المصرية لتحسين مناخ الاستثمار وبيئة الأعمال.

  

وفي نهاية اللقاء، تم الاتفاق على أهمية استمرار تبادل الزيارات بين الجانبين بحيث تقوم الوفود الفنية من الشركات الرومانية بزيارة الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي للتعرف على الخبرات التصنيعية بها على أرض الواقع، وأن يتم إيفاد مجموعة من المتخصصين من وزارة الإنتاج الحربي لزيارة الشركات الرومانية العاملة في مختلف المجالات التي تعمل بها شركات الإنتاج الحربي للتعرف على أحدث الإمكانيات التكنولوجية الحديثة فى التصنيع بها وتحديد سبل وآليات التعاون المشترك الممكنة بين الطرفين.

 

جدير بالذكر، أنه بناءً على دعوة وزير الأعمال الروماني حضر وفد من "الإنتاج الحربي" افتتاح فعاليات مجلس الأعمال المصري الروماني، أمس الاثنين، لعقد لقاءات مع الشركات الرومانية المشاركة في الدورة السادسة للمجلس والتي تعمل في مجالات المقاولات ومشروعات توليد ونقل وتوزيع الطاقة وصناعة مولدات الطاقة والصناعات النووية وتكنولوجيا المعلومات والبرامج الخاصة بالتعليم والصحة والزراعة وصيانة القطارات وتصنيع مواتير السيارات والأتوبيسات والتكنولوجيا الأمنية لتأمين الحدود والمنشأت بالإضافة إلى الصناعات الثقيلة، وذلك للإطلاع على فرص التعاون والاستثمار المتاحة في مصر ورومانيا.