كتب – إسماعيل رفعت

تجرى وزارة الأوقاف، الاستعدادات النهائية للاحتفالية السنوية بالمولد النبوى الشريف، والذى يقام صباح يوم 29 نوفمبر الجارى، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية.

 

وقال مصدر، لـ"اليوم السابع"، إن ترشيحات تكريم القيادات الدينية للحصول على وسام الدولة للعلوم والفنون من قبل رئيس الجمهورية، استقرت بشكل كبير على 6 شخصيات، 4 أساتذة ودعاة، وسيدتين كونه عام المرأة.

 

 وأضاف المصدر، أن أبرز الأسماء التى سيتم تكريمها، هى الدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار علماء الأزهر، وعضو لجنة إفتاء الأوقاف، ورئيس جامعة الأزهر الأسبق.

 

وأشار المصدر، إلى أن التكريم سيشمل سيدتين، هما: ميرفت شرف الدين، مساعد وزير الأوقاف، ورئيس قطاع خدمات الأوقاف، ومها مدحت، رئيس الإدارة المركزية لإذاعات الشئون الدينية باتحاد الإذاعة والتلفزيون، وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، مضيفًا أن التكريم سيضم أسماءً شابة، أبرزها: الدكتور سيد عبدالبارى، وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة، والمشرف على المراكز الثقافية بالوزارة، وعضو قائمة الإفتاء الدينية بالأوقاف.

 

وشدد المصدر، على أن هذه هى القائمة الأخيرة، بعد ترشيحات سابقة شملت أسماء أخرى بقى عدد منهم وتم تغيير عدد آخر، لافتًا إلى الاتجاه إلى الدفع بالمرأة والشباب، وتكريمهما بجانب ذوى الخبرة والجهد الكبير، وذلك من منطلق تكاملى.

 

 كما سيتم تكريم، الشيخ صبرى ياسين دويدار، مساعد وزير الأوقاف لشئون الامتحانات والتدريب، والشيخ طه زيادة، وكيل الوزارة، ومدير مديرية أوقاف الدقهلية، كما يقدم الوزير أبرز 3 دعاة متفوقين بدورات إعداد الإمام المجدد التى افتتحها الوزير أمس، لرئيس الجمهورية.

 

 وقال المصدر، إن الوزارة وضعت خطة لإطلاق مجالس العلماء خلال أيام، والتى تقوم بشروح لـ50 كاتب بنظام الإجازة، للأئمة، وللعامة على مستوى 4 محافظات رئيسية، لتدريب الأئمة فى جميع المحافظات، وذلك ضمن برنامج التأهيل ورفع المستوى ونشر الفكر الوسطى.

 

وشدد المصدر، على أن الوزير سوف يستعرض خطة التدريب والتطوير، ورفع المستوى، وإطلاق مجالس العلماء، و المدارس القرآنية، والوعظ النسائى، وتشكيل إدارة الفتوى بالفضائيات، والدفع بالعنصرى الشبابى، والنسائى فى المراكز المتقدمة.