11c58a7807.jpg
الشيخ عباس شومان وكيل الازهر الشريف

الشيخ عباس شومان وكيل الازهر الشريف

(أ ش أ)

أكد الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، رفض الإسلام كل أشكال العنف والإرهاب، وأي ممارسات خاطئة ودعوته إلى التسامح، مشيرا إلى مكانة طلاب وطالبات الأزهر باعتبارهم سفراء للأزهر في العالم يحملون منهجه الوسطي المعتدل.

ولفت وكيل الأزهر – خلال لقائه طلاب الأزهر الوافدين المتفوقين – إلى ضرورة تصحيح الصورة الذهنية المغلوطة عن الإسلام في العالم، مبينا دور طلاب الأزهر في هذا الصدد، وأن الأزهر أول من نادى في العالم باستبدال مصطلح الأقليات بمصطلح التعايش.

من جانبه، أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة خلال اللقاء، دور طلاب الأزهر كرسل علم ودين من مصر إلى كل دول العالم لمواجهة الفكر المتطرف والإرهابي، مشيرا إلى أن مشكلة بعض المجتمعات ليس في الدين ولكن في التدين الشكلي أو استغلال الدين لأغراض سياسية، أو حزبية أو شخصية بما يضر بالمسلمين والإسلام.

ونوه الوزير بأهمية دور المؤسسات الدينية في تصحيح صورة الإسلام والتركيز على القيم النبيلة التي يحملها لكل البشر.

وتم خلال اللقاء تكريم أوائل الطلاب الوافدين من مختلف الدول خريجي كليات الأزهر.