كتب مصطفى عنبر

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن كل مساعى إقامة علاقات حسن جوار مع إيران باءت بالفشل، داعيا الى توجيه رسالة موحدة وقوية لطهران بدلا من الرسالة المغلوطة التى التقطتها من العالم بعد عقد الاتفاق النووى مع القوى الكبرى. 

 

وأضاف "أبو الغيط"، خلال الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على المستوى وزراء الخارجية، المنعقد الآن بمقر الجامعة، أن إيران عملت على إثارة النزاعات والفتن وتحريض المجتمعات الشيعية فى عدد من الدول العربية، متابعا: "الصواريخ تأتى من مصدر واحد هو إيران، وتم إطلاق أكثر من 60 صاروخا باليستيا على المملكة بما يخالف قرارات مجلس الأمن الخاصة بعدم تسليح الميليشيات".

 

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الاعتداء على عاصمة المملكة العربية السعودية بصاروخ باليستى لا يمكن أن يمر دون رد، مطالبا مجلس الأمن بوقف إيران عن تحركاتها لدفع المنطقة باتجاه هاوية، خاصة أن إيران تنتهج سياسة طائفية وتستقوى بالاتفاق النووى.