كتب مصطفى عنبر و إسلام جمال

وجه عادل الجبير، وزير الخارجية السعودى، الشكر لمجلس جامعة الدول العربية على قبوله عقد اجتماع عاجل لوزراء الخارجية العرب، بناء على دعوة المملكة، لبحث سبل التصدى للتدخلات الإيرانية فى الشؤون العربية، التى وصفها بالدولة الأولى الراعية للإرهاب فى العالم.

وأكد "الجبير"، فى كلمته خلال الاجتماع، استشعار المملكة لمخاطر جسيمة تتعرض لها المنطقة، نتيجة التدخل السافر لإيران فى الدول العربية، مشددا على أن المملكة لن تقف مكتوفة الأيدى أمام هذه التدخلات، للتصدى لهذه الاعتداءات الإيرانية، كما أنها لن تتوانى فى الدفاع عن أمنها الوطنى والتصدى للاعتداءت الإيرانية.

ولفت وزير الخارجية السعودى، إلى أن إيران تعمل على إثارة الفوضى فى العالم العربى، معتبرا أنها الدولة الأولى الراعية للإرهاب فى العالم، لتدخلها فى سياسات الدول الداخلية ودعمها واحتضانها للمنظمات الإرهابية، ولن تقف مكتوفة الايدي، مشيرا الى أننا تعاملنا بأمان معها حتي اعتدت وساعدت علي اشعال النار في المنطقة العربية.