كتب أحمد حربى

تعتبر خريطة منظومة الإطار العام للمناهج بمثابة الدستور الحاكم لبناء المناهج خلال الفترة من 2018، حتى 2030، لتطوير المناهج والوسائل التعليمية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، حيث يوضح المبادئ الحاكمة ويتم بناؤه كل 5 سنوات ليتواكب مع النظم العالمية والتكنولوجية الحديثة.

 

"اليوم السابع" يقدم فى 11 معلومة عن شكل وطبيعة المناهج الجديدة:

 

1. المناهج لأول مرة تم بناؤها على مهارات تحدد شكل الخريج حتى عام 2030 لطلاب التعليم العام والفنى.

2. 4 مجالات رئيسية يدرسها الطالب تشمل "اللغات والعلوم والتكنولوجيا والفنون والتربية الصحية والمهنية".

3. تم بناء المنهج الجديد على المهارات والقيم والفنون بحيث يعتمد على الجزء المعرفى.

4. تحتوى المناهج الجديدة على 14 مهارة تمثلت فى التفكير الناقد والإبداع وحل المشكلات والتعاون والتفاوض والإنتاجية وصنع القرارات واحترام التنوع والتعاطف والمشاركة وإدارة الذات والمحاسبية والتواصل والصمود.

5. يكتسب الخريج تلك المهارات خلال مدة دراسته نتيجة مروره بالخبرات التعليمية التى تتيحها المناهج المطورة.

6. المناهج تتضمن القضايا والتحديات ذات الأهمية المحلية والعالمية على رأسها المواطنة والعولمة والتمييز والبيئة والتنمية والصحة والسكان، ونبذ العنف والتعايش مع الآخر.

7. لن يكون هناك كتاب علوم وعربى ولكن كل المواد ستكون فى وحدات متعددة التخصصات.

8. يتم تطبيق تلك المناهج الجديدة فى سبتمبر المقبل وسوف يدرس أطفال "رياض الأطفال" وحدات متعددة التخصصات.

9. يدرس الطالب كافة المواد من مرحلة رياض الأطفال وما يتفق مع المرحلة العمرية له وأيضًا مجالات اللغات والعلوم والتكنولوجيا.

10.الهدف من تطبيق تجربة الدراسة بنظام المجالات وليست المواد إلغاء الفواصل بين المواد الدراسية وتطبيق المجالات الدراسية.

11.لأول مرة تم إدخال مقررات اختيارية فى المرحلة الإعدادية، حيث إن للطالب أن يختار بين اللغة الثانية مثلاً وأيضًا التربية المهنية فى الأول والثانى الإعدادى، كما يدرس مقررًا إجباريًا يسمى مقرر المشروعات والإبداع المهنى، بجانب مادة اختيارية من التربية المهنية أو الاجتماعية أو الصحية.