4358d6f526.jpg

الأمن-التونسي(أ ش أ)

ألقت وحدات الأمن الوطني بوزارة الداخلية التونسية القبض على 11 عنصرًا تكفيريًا في مناطق متفرقة من البلاد، يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم إرهابي.

وقالت الوزارة – في بيان اليوم السبت – إن وحدات الأمن الوطني بولاية “بن عروس” شمالي البلاد ألقت القبض على رجلين وامرأة يتبنون الفكر التكفيري، وأثبتت التحريات أنهم بايعوا تنظيم “داعش” الإرهابي، ويمجدونه، ويحرضون على الإرهاب، ويدعون إلى جمع الأموال لصالح أرامل الإرهابيين، ويصفون رجال الأمن بالطواغيت، ويكفرون الدولة التونسية، ولا يعترفون بالعلم الوطني.

وأضافت الوزارة، أن وحدات الأمن الوطني بولاية “القيروان” وسط البلاد ألقت القبض على 3 عناصر يتبنون الفكر التكفيري، وأنهم مطلوبون للعدالة لصدور حكم بسجنهم في قضية ذات صبغة إرهابية.

وتابعت الداخلية التونسية، أن وحدات الأمن الوطني بولاية “بنزرت” شمالي البلاد ألقت القبض على 5 عناصر تكفيرية مطلوبين أمنيًا، مشيرة إلى أنه باستشارة النيابة العامة قررت اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأن جميع الموقوفين.