d6cb824fcf.jpg
مدير الخدمة الوطنية

مدير الخدمة الوطنية

قال اللواء مصطفى أمين، مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، إن مشروع الاستزراع السمكى ببركة غليون فى محافظة كفر الشيخ، يعمل على توفير الأسماك بالكميات المناسبة للشعب المصرى وخاصة لمحدودى الدخل منهم، والاستفادة مما تتمتع به مصر من سواحل وظروف مناخية ملائمة، وتعظيم العائد لنواتج الإنتاج باستخدام أحدث الطرق العلمية، مع تنفيذ العمليات التصنيعية وإتاحة العديد من فرص العمل لمختلف التخصصات.

واستعرض اللواء مصطفى أمين، فى كلمته خلال فعاليات افتتاح عدد من المشروعات القومية، فى حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، جهود إنشاء مشروع الاستزراع السمكى بـ”غليون”، مؤكداً أهميتة وعائده على مصر، ومستعرضاً أهم 3 مؤشرات على استهلاك مصر من اللحوم والدواجن والأسماك العام الماضى.

ويعد مشروع الاستزراع السمكى ببركة غليون الذى أشرفت القوات المسلحة على إنشائه، أكبر مزرعة سمكية بحرية على مستوى الشرق الأوسط، وتم اقامتها بمنطقة بركة غليون بمركز مطوبس شمال محافظة كفر الشيخ بتكاليف مليار و700 مليون جنيه، حيث تمت إقامة 3 محطات عملاقة بالمشروع منها محطتان لتزويد الأحواض السمكية بالمياه العذبة والمالحة ومحطة لصرف المياه.وتتكون المحطة الخاصة بتزويد المزرعة بالمياه المالحة من 12 مضخة “طلمبة” بقدرة 72 ألف متر مكعب فى الساعة.

وتتكون محطة التزويد بالمياه العذبة من 5 “طلمبات” بقدرة 30 ألف متر مكعب فى الساعة، أما محطة الصرف وهى الأضخم بينهما فتتكون من 15 “طلمبة” بقدرة 90 ألف متر مكعب فى الساعة، وقد بلغت نسبة الإنجاز بالمرحلة الأولى حتى الآن أكثر من 98%.