كتب محمود عبد الراضى

تشهد محافظة كفر الشيخ، اليوم السبت، حالة من الاستنفار الأمنى، قبل زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى المرتقبة للمحافظة، لافتتاح عدد من المشروعات.

 

وأعلنت الأجهزة الأمنية، حالة الاستنفار فى كافة المناطق بمحافظة كفر الشيخ، حيث حركت أجهزة الأمن عددًا من المأموريات الضخمة استهدفت الشقق المفروشة لتفتيشها، وضبط العناصر المتطرفة والعناصر الجنائية المطلوبة فى قضايا، فضلاً عن ملاحقة حائزى الأسلحة النارية غير المرخصة.

 

وعززت أجهزة الأمن من تواجدها بمحيط المناطق الحيوية والمنشآت الشرطية، وبالطرق والمسارات المؤدية للمشروعات القومية التى سوف يفتتحها الرئيس، فيما رفعت أجهزة الأمن بكفر الشيخ حالة الطوارئ وألغت أجازات الضباط، ودعمت الأكمنة بمعدات حديثة.