كتب عز النوبى

كشف تقرير صادر عن الإدارة المركزية لحماية الأراضى التابع لقطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، بشأن التعديات على الأراضى الزراعية الخصبة بالوادى والدلتا، سواء بالبناء والتجريف والتشوين، عن أن مخالفات التعديات منذ ثورة يناير وحتى 12 من الشهر الجارى، بلغت ما يقرب من مليون و800 ألف حالة على مساحة من الأراضى بلغت 79 ألفًا و698 فدانًا، وجارى الحصر من قبل لجان الحفاظ على الرقعة الزراعية.

 

وأوضح تقرير الإدارة المركزية لحماية الأراضى، الذى حصل "اليوم السابع"، على نسخة منه، أن ما تم إزالته بلغ 434 ألفًا و187 حالة على مساحة 24 ألفًا و437 فدانًا، وما لم يتم إزالته من حالات بلغ مليونًا و359 ألفًا و28 حالة على مساحة بلغت 55 ألفًا و260 فدانًا، وحذر التقرير من تصاعد مخالفات البناء على الأراضى الزراعية وخطورته على الأمن الغذائى المصرى.

 

 قال المهندس سيد خليفة، رئيس الادارة المركزية لحماية الأراضى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن نسبة الإزالة بلغت حاليًا 30.6% من حجم المخالفات، مؤكدًا أن هناك تكليفات من الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة، بالتنسيق الدورى مع الأجهزة الأمنية والمحافظين ومديريات الزراعة لإزالة أى تعدٍ على الرقعة الزراعية، وإحالة مخالفات البناء على الأراضى الزراعية للنيابة، وتكثيف الحملات للمرور الدورى للتأكد من دقة بيانات مخالفات التعديات، والتنسيق مع مختلف المحافظات لتقديم التسهيلات اللازمة لإزالة المخالفات، للحد من المخالفات لخطورتها على الأمن الغذائى المصرى.