كتب أيمن رمضان - محسن البديوى

قال عمرو الجارحى، وزير المالية، إنه يتم إنفاق 32% من إجمالى مصروفات الموازنة على فوائد الديون، بينما كان هذا الرقم عام 2011 فى حدود 19% فقط، معقباً:" هذا الرقم كبير ويضعنا فى وضع غير مرن فى الصرف على التعليم والصحة وغيرهما".

وأضاف "الجارحى"، خلال حواره ببرنامج  "آخر النهار" الذى يقدمه الكاتب الصحفى، خالد صلاح عبر فضائية "النهار"، أن رقم حجم الدين العام، ومديونيات بعض الجهات مرتفعة، وذلك نتيجة ما حدث خلال السنوات السابقة فى أعقاب 2011 بسبب التوسع الشديد فى المصروفات، فى ظل اقتصاد شبه متوقف، وكان معدل النمو فى حدود 1.5 لـ 2% فى الفترة ما بين 2011 لـ 2014 .

 

وتابع :"زيادة الدين مقلقلة لو تركناها تتوسع أو بدون علاج ستقودنا إلى أوضاع أكثر صعوبة، وكان من الضرورى التدخل ببرنامج الإصلاح الاقتصادى لوضع الاقتصاد على الطريق الصحيح، من خلال تقليل عجز الموازنة".