أكد الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أن مشروع "الأكويونكس"، عبارة عن مجموعة صوب زراعية تعمل على إنتاج الأسماك والخضروات التى يحتاجها كل بيت واستغلال فضلات الأسماك وتحويلها لسماد لتزويد التربة بالعناصر الغذائية التى تحتاجها من خلال أقفاص سمكية مخصصة لذلك وتعمل على ترشيد المياه واستخدامها الاستخدام الأمثل.

وقالت وزارة الزراعة فى بيان لها اليوم الجمعة، إن عصام فايد خلالة جولته بمركز البحوث الزراعية يرافقه الدكتور عبد المنعم البنا، رئيس المركز ، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى، والدكتور أحمد توفيق، رئيس المشروع ، على أهمية دور مركز البحوث فى تطبيق الأبحاث على أرض الواقع من خلال مشروعات تنموية تنفع جموع المواطنين، مؤكدا على أهمية دور الإرشاد الزراعى لدعم الفلاحين، إضافة إلى إمكانية عمل قرية تكنولوجية منتجة على غرار الصين.

من جانبه، أكد الدكتور أحمد توفيق، رئيس المشروع، أن مشروع "الأكويونكس"، يساعد فى إنتاج الأسماك وعدد من الخضروات التى يحتاجها كل بيت من خلال استغلال الفضلات والقمامة وتحويلها إلى سماد يصلح لتغذية التربة.

وأوضح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى، أن مركز البحوث الزراعية لدية كافة الأبحاث التى تساهم فى التنمية الزراعية المستدامة وربط البحث بعملية الإنتاج، مضيفًا ان المشروع زراعى متكامل من خلال "الزراعة المائية"، الذى يساعد فى القضاء على جميع المخلفات والقمامة ومن ثم تحويلها بنظام يسمى الزراعة الذكية "المائية"، إضافة إلى إنشاء وحدة استزراع سمكى فى خزانات المياه غير المستخدمة، مما يدر دخل على المجتمع.