قال مركز الدراسات للشركة نافاتى الإسبانية للسلام: إن المملكة العربية السعودية ثالث أكبر مشتر للأسلحة الإسبانية مع إجمالى 10% من الصادرات، وفى عام 2015 تعمقت العلاقات العسكرية بين إسبانيا والسعودية، حتى أن إسبانيا باعت أسلحة للسعودية بأكثر من 500 مليون يورو، كما تشارك أسلحة ومعدات حربية باعتها إسبانيا للسعودية فى الحرب التى تقودها اليمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن المملكة العربية السعودية ثالث أكبر مشتر للأسلحة الإسبانية، وذلك بشرائها أسلحة بقيمة 744 مليون يورو، وفى 2015، زادت المبيعات الأسلحة التى تنتجها الشركات الإسبانية بنسبة 26% فى جميع السلع العسكرية التى تصدرها الدولة الإسبانية خلال هذه الفترة.

وتستعد إسبانيا لعقد ببيع 5 فرقاطات من طراز أفانتى 2200 للمملكة السعودية، ووفقا للإحصائيات فإن المملكة اشترت أكثر من ربع المبيعات العسكرية الإسبانية خلال الربع الأول من العام الماضى.